وقت القراءة 1 دقائق

خطأ تسلادولي

خطأ تسلا

بعد إعلان الإصدار الجديد من تطبيق “القيادة الذاتية الكاملة” إف إس دي في 10.2 لتحديث نظام المساعد الإلكتروني للسائق المعروف باسم “أوتو بايلوت”، والذي تضمن بعض التحديثات والتحسينات، قررت شركة “تسلا” سحب النسخة التجريبية التي طرحتها في وقت متأخر من مساء الجمعة الماضي، بعد أن ظهرت فيها مشاكل بحلول صباح السبت.

وكتب إيلون ماسك رئيس ومؤسس تسلا على تويتر، يومها، عن ظهور مشاكل في أداء التطبيق عند الانحراف يساراً عند إشارات المرور، لكن العديد من مستخدمي الإصدار في 10.3 ذكروا مشاكل أخرى أخطر مثل تنشيط مكبح الطوارئ، بطريقة غير صحيحة.

وقام ماسك بالتغريد لاحقاً بأن الشركة ستعود إلى الإصدار في 10.2، في انتظار إصلاح عيوب الإصدار 10.3.

السبب في أهمية الخبر

الاستدعاء لا يفيد التحقيق الجاري في نظام القيادة الآلية في تسلا. تقول التقارير إنها تتضمن ما يصل إلى 765,000 مركبة (عمليًا كل سيارة باعتها Tesla في الولايات المتحدة منذ 2014). ناهيك عن سهم الشركة الذي هبط بنسبة 3.56٪ بعد الإعلان.