وقت القراءة 1 دقائق

أزمة الرقائق مؤلمة على بعض الشركات والآخر لم يتأثردولي

أزمة الرقائق مؤلمة على بعض الشركات والآخر لم يتأثر

استمرار أزمة الرقائق وتوريدها عالمياً كان له أثرٌ كبير على طلب منتجات الشركة المتخصصة، ولكن بعض هذه الشركات استطاع تجاوز الأزمة من خلال خطط استثمارية أخرى لتنويع الإيرادات، مثل ما قامت به شركة “برودكوم – Broadcom” بعد أن توقعت أن تبلغ إيرادات الربع الرابع نحو 7.35 مليار دولار، فوق توقعات محللين وول ستريت البالغة 7.23 مليار دولار، مراهنة على الطلب القوي على أشباه الموصلات من اعتماد تكنولوجيا الجيل الخامس والتحول إلى نماذج العمل الهجينة، بحسب ما جاء في “رويترز”.

بينما حققت شركة “هيوليت باكارد إنتربرايز – HPE” توقعات أقل من المتوقع للربع الحالي في الوقت الذي تكافح فيه للحصول على رقائق كافية لتلبية ما تقول إنها ارتفاع الطلبات، وقالت الشركة في بيان أن “الارباح باستثناء بعض البنود ستتراوح بين 44 و52 سنتا للسهم في الاشهر الثلاثة المنتهية في تشرين الاول/اكتوبر”، مقارنة بمتوسط توقعات المحللين البالغ 49 سنتا، وفقا للبيانات التي جمعتها بلومبرغ.

السبب في أهمية الخبر

من خلال التضحية بالمبيعات الحالية لتجنب حدوث فائض في الطلب في المستقبل، تسمح Broadcom للمنافسين مثل Qualcomm (QCOM) و Nvidia (NVDA) بالمضي قدمًا على المدى القصير. سيحدد الوقت ما إذا كانت إستراتيجية Broadcom تؤتي ثمارها.