إذا كان هناك شيء ساهم بتغيير المتعارف عليه، فهو بالتحديد جائحة كورونا. فبفضل زيادة برامج اللياقة البدنية في المنزل والأجهزة القابلة للارتداء والآلات على مدار العام الماضي، ليس عليك سوى رفع الهمة والبدء بالتمارين مباشرةً من المنزل دون الالتفات إلى كيف تبدو أو القلق بشأن شكل شعرك.