وقت القراءة 3 دقائق

ما هو المقصود ب DFM؟

ما الشيء المشترك بين برج خليفة وسوق دبي المالي (DFM)؟ كلاهما مشاريع عملاقة وتصل إلى النجوم. حيث أن وسوق دبي المالي (DFM) – هي بورصة تداول تتيح للمستثمرين شراء وبيع الأوراق المالية وتتمركز في مدينة دبي، بالإمارات العربية المتحدة – تأسست في عام 2000 ومنذ ذلك الحين نفذت البورصة العديد من التدابير والمبادرات بهدف أن تصبح بورصة معروفة عالميًا.

يتم تنظيمها من قبل هيئة الأوراق المالية والسلع (SCA)، تبلغ القيمة السوقية لسوق دبي المالي (DFM) حاليًا 294 مليار درهم إماراتي مع 66 شركة مدرجة في البورصة.حوالي 75٪ من الشركات المدرجة في DFM تعمل في القطاع المالي أو العقاري. ولا يزال DFM يشهد اهتمامًا متزايدًا من المستثمرين الأجانب، مع زيادة الملكية الأجنبية كنسبة مئوية من القيمة السوقية بنسبة 1٪ تقريبًا من عام 2019 إلى 18.2٪ .

ما هو تاريخ DFM؟

تأسست DFM (سوق دبي المالي) في عام 2000 كبورصة مملوكة للحكومة، وأصبح أول بورصة إقليمية يتم إدراجها في عام 2007.في عام 2013، وصلت دولة الإمارات العربية المتحدة إلى مستوى أعلى وتم ترقيتها من قبل مؤشر MSCI إلى حالة الأسواق الناشئة، مع إدراج أسهم مختارة من DFM في مؤشر MSCI للأسواق الناشئة في مايو 2014، مما أعطى السوق دفعة قوية في ذلك الوقت.في عام 2015، أطلق DFM عملية تصميم واجهة جديدة تسمى شاشة التداول لسوق دبي المالي (DFM Marketwatch) لمساعدة المستثمرين على مراقبة الاستثمارات والأسواق.

ما هو المؤشر العام لـ DFM؟

مع وجود 66 شركة مدرجة في DFM، سيستغرق الأمر طوال اليوم لمعرفة كيفية أداء السوق من خلال الاطلاع على 66 مخططًا لأداء الأسهم. النبأ السار هو أن هناك مكانًا واحدًا يمكنك أن تطلع إليه لترى أداء DFM – يسمى المؤشر العام لـ DFM. المؤشر العام لـ DFM هو مؤشر السوق الذي يتتبع أداء السوق العام لسوق دبي المالي (DFM). هذا هو ما يجب أن تبحث عنه لمعرفة كيفية أداء سوق دبي المالي (DFM).

ما هو أداء المؤشر العام لـ DFM؟

شهد سوق دبي المالي في عام 2018 أسوأ أداء له منذ عقد بعد أن سجل خسارة بما تقارب نسبة 25٪.في عام 2019، ارتفع المؤشر بما يقارب نسبة 10٪.حتى الآن في عام 2020، مثل العديد من المؤشرات الأخرى، بدأ المؤشر في الانخفاض في فبراير ووصل إلى نقطة منخفضة في أوائل أبريل بسبب جائحة كورونا، بعد أن بدأ أول العام قويًا.

ما هي قطاعات وترجيحات مؤشر DFM؟

غالبية الشركات المدرجة في سوق دبي المالي (DFM) تعمل في القطاع المالي بنسبة (60.7٪) وقطاع العقارات والبناء بنسبة (17.1٪).

تشمل قطاعاتها الأخرى الاتصالات بنسبة (8.9٪)، والنقل بنسبة (7.6٪) والخدمات بنسبة (2.7٪) والصناعات بنسبة (1.9٪) والسلع الاستهلاكية بنسبة (1.1٪). وهذا على عكس اقتصاد دبي، الذي يتمتع بمزيج صحي من مجموعة متنوعة من القطاعات. على سبيل المثال، يمثل القطاع المالي حوالي نسبة 11.6٪ فقط من الناتج المحلي الإجمالي لدبي.

الاكتتابات العامة الأخيرة (IPOs) في DFM

في حين لم يكن هناك أي عرض عام أولي (IPO) مُدرج في DFM منذ عام 2017، فقد نفذت بورصة DFM العديد من الإصلاحات وبذل جهودًا لإغراء الشركات المحلية للإدراج في البورصات المحلية بدلًا من الإدراج بالخارج، بما في ذلك تمكين الشركات الموجودة في المناطق الحرة في دبي من الوصول إلى DFM وتشجيع مكاتب العائلة على الإدراج في البورصة. وقبل فترة الجفاف هذه، كان آخر عرض عام أولي (IPO) لـ DFM في أواخر عام 2017 عندما باعت شركة إعمار للتطوير ما قيمته 1.3 مليار دولار من الأسهم الجديدة.