وقت القراءة 4 دقائق

ما هو تداول الفوركس؟

هناك احتمال كبير أن تكون قد سافرت إلى دولة ما واستبدلت العملة التي تملكها بالعملة المحلية لهذه الدولة. فهل تساءلت يومًا ما حول “من” (أو “ما الشيء”) الذي يقرر قيمة العملة وأسعار الصرف؟ الفوركس هو الذي يقرر ذلك (ويشار إليه أحيانًا بسوق العملات الأجنبية أو يعرف إختصارًا بـ FX).

ما هو سوق الفوركس؟

سوق الفوركس هو عبارة عن سوق تداول خارج البورصة (OTC) لتداول العملات تديره شبكة عالمية من البنوك. يحدد هذا السوق أسعار الفوركس للعملات وهو أكبر سوق في العالم يليه سوق الائتمان. هذا يعني أن أسواق الفوركس تتمتع بأكبر قدر من السيولة، مما يسهل على المستثمرين الدخول والخروج بشكل فوري. وهي أحد أكثر الأسواق تداولًا على نحو نشط على مستوى العالم بمتوسط حجم تداول يومي يُقدر بنحو 5 تريليون دولار. ينتشر سوق الفوركس عالميا من خلال أربعة مراكز تداول فوركس رئيسية هي: لندن ونيويورك وسيدني وطوكيو.

ما هو تداول الفوركس؟

يشير تداول الفوركس إلى نشاط تداول العملات في سوق الفوركس. وهناك العديد من الأسباب التي تدفع الناس لتداول العملات، بما في ذلك التجارة أو السياحة؛ ويعمل تداول الفوركس على تحديد أسعار صرف هذه العملات. وتتم جميع التداولات على شبكات الكمبيوتر بين المتداولين على مدار 24 ساعة في اليوم ولخمسة أيام ونصف في الأسبوع. وبفضل التداولات المستمرة التي تتم في أي وقت تقريبًا من اليوم، يتسم سوق الفوركس بالنشاط العالي وتتغير عروض الأسعار فيه على نحو مستمر.

ما هو تاريخ تداول الفوركس؟

لا يحظى تداول الفوركس بتاريخ عريق مقارنة بسوق الأسهم التي يمتد تاريخها من القرن السابع عشر، ولكن يمكن تتبع بداية تداول الفوركس من الوقت الذي بدأت فيه البلدان في استخدام وسك عملاتها. وتعود بداية سوق الفوركس الحديث في عام 1971 بعد إقرار اتفاقية بريتون وودز في عام 1971، والتي أطلقت اتفاقية ونظام بريتون وودز، الذي ساهم في إنشاء نظام رسمي لتداول الفوركس. كان من الصعب جدًا البدء في تداول الفوركس كمستثمر فردي حيث يتطلب قدرًا كبيرًا من رأس المال. ولكن الآن مع وجود منصات جديدة تستهدف المستثمرين الأفراد، أصبح تداول الفوركس أكثر سهولة.

كيف تتداول الفوركس؟

عادة ما يقوم الراغبون في تداول الفوركس باستئجار وسيط تجاري أو بنك استثماري للتداول نيابة عنهم، ولكن يمكن للمستثمرين الأفراد أو المحترفين أيضًا التداول أيضًا.

هناك ثلاثة أسواق مختلفة لتداول الفوركس:

  • السوق الفورية
  • سوق العقود الآجلة
  • سوق العقود المستقبلية

يعتبر السوق الفوري هو الأكبر والأكثر شعبية لكونه سوق الأصل الحقيقي الأساسي الذي يعتمد عليه السوقين الآخرين.

في السوق الفوري، يتم شراء وبيع العملات بأسعار وفقًا للعديد من العناصر، بما في ذلك أسعار الفائدة، ومشاعر السوق، والأوضاع السياسية، والأداء الاقتصادي ككل.

على سبيل المثال، إذا كان هناك المزيد من العرض أو الطلب على عملة بلد ما، أو عندما تكون صادراتها ووارداتها غير متساوية، فإن هذا من شأنه أن يؤثر على قيمة عملتها.

في أسواق العقود المستقبلية والعقود يتم تداول العملات في عقود تنطوي على تاريخ مستقبلي لتسويتها. والفرق بينهما هو أن سوق العقود الآجلة يقتصر على إجراء التعاملات بين شخصين يحددان شروط العقد بأنفسهما، في حين يتعامل سوق العقود المستقبلية مع العقود التي تحتوي على تفاصيل محددة وتستند إلى الحجم القياسي وتاريخ التسوية في أسواق السلع العامة. غالبًا ما تستخدم المؤسسات الكبيرة هذه الأسواق للتحوط ضد تقلبات أسعار الصرف لأن هذه الأنواع من الأسواق يمكن أن توفر حماية من المخاطر.

ما هي مخاطر تداول الفوركس؟

المخاطر دائما موجودة في أي نوع من الأسواق أو أي نوع من التداول، بما في ذلك تداول الفوركس. كما يوفر جميع من البنوك والوسطاء لعملائهم استخدام قدر كبير من الرافعة المالية في سوق الفوركس، مما قد يؤدي إلى إفلاس العديد من المتداولين بشكل غير متوقع، حيث يمكن للمتداولين التحكم في المراكز الكبيرة بقليل من المال. بالإضافة إلى ذلك، نظرًا لأن متداولي الفوركس يتداولون بالعملات، فإنهم بحاجة إلى فهم شامل للاقتصاد ككل، وكيفية ارتباط دول معينة بدول أخرى وما الذي يمكن أن يحدد قيم العملات.

كيف يمكنني الربح من تداول الفوركس؟

مع تداول الفوركس، تعتبر العملات فئة أصول حيث يمكن للمتداولين جني الأرباح من التداول بها. بصفتك متداول فوركس، يمكنك الربح من:

  • التغيرات في أسعار الصرف
  • فرق سعر الفائدة بين العملتين التي تتداول عليهما

ولكن كما هو الحال دائمًا، ينبغي عليك إجراء بحثك الخاص وبناء معرفتك حول تداول العملات قبل محاولة تحقيق الأرباح من خلال تداولها.