وقت القراءة 5 دقائق

ما هو الـ IPO؟

يشير مفهوم IPO إلى الاكتتاب العام الأولي – اختصار لـ Initial Public Offering – وهو حدث تقوم فيه الشركة بإصدار السهم الخاص بها لأول مرة من أجل جمع الأموال من مستثمرين خارجيين (خارج الشركة) في سوق عام. ويشير ذلك أيضًا إلى أن الشركة “تنطلق للعامة” وتصبح رسميًا شركة عامة يمكن تداولها. وفي الولايات المتحدة، تحتاج الشركة إلى التسجيل في هيئة الأوراق المالية والبورصات (SEC) قبل طرحها للاكتتاب العام.

ما هو تاريخ الاكتتابات العامة (الـ IPOs)؟

تم طرح الاكتتابات العامة الأولية الـ IPOs منذ بداية سوق الأسهم، عندما أجرى الهولنديون أول اكتتاب عام (IPO) من خلال طرح أسهم شركة Dutch East India للجمهور في عام 1602. وفي وقت قريب من تسعينيات القرن الماضي – ذروة طفرة الدوت كوم – سارعت العديد من الشركات الناشئة لإدراج نفسها في سوق الأسهم، مما أدى إلى فقاعة الدوت كوم. وبعد ركود عام 2008، أصبحت الاكتتابات العامة غير شائعة، لكنها زادت مرة أخرى في عام 2010.

وفي حال وصل التقييم الخاص لشركة ما إلى مليار دولار، فإنها تعتبر “unicorn”. عندما تم طرح Facebook للاكتتاب العام في 15 مايو 2012، افتتح التداول على سهم الشركة بسعر 38 دولارًا وتمكنت من جمع 16 مليار دولار. في حين أن شركة Facebook (FB) قبل عقد للاكتتاب العام، أبلغت عن صافي دخل قدره 1 مليار دولار في عام 2011.ومن بين الاكتتابات العامة الأخرى البارزة والحديثة لشركات تندرج تحت تصنيف “unicorn” لدينا Uber (UBER) و Slack (WORK) و Pinterest (PINS)
تقيم العديد من البورصات احتفالًا للاحتفال بحدث الـ IPO الخاص بها (الطرح العام الأولي للشركة). وفي بعض بورصات الأسهم مثل بورصة نيويورك وبورصة لندن للأوراق المالية، قد تتم دعوة الشركة لقرع الجرس في إشارة لبدء فتح السوق أو إغلاقه. في حين قد يتم دعوة الشركة لضرب الطبل في بورصة هونغ كونغ.

لماذا قد تقوم شركة بالاكتتاب العام؟

قد تقوم الشركة بالإكتتاب العام لعدة أسباب، حيث تهدف لجمع الأموال من أجل النمو أو التوسع أو السماح للمساهمين الأوائل بتصفية أسهمهم. كما تساهم عروض الـ IPO في الدعاية وتعزيز السمعة.

عقدت Alibaba (BABA) اكتتاب عام في بورصة نيويورك للأوراق المالية في عام 2014، على الرغم من أنها شركة أجنبية. ربما كان السبب الرئيسي لفعل ذلك هو تعزيز سمعتها لدى المستثمرين ووضع نفسها كمنافس حقيقي لشركة أمازون.

هل هناك عيوب من طرح الشركة للعامة؟

هناك بعض السلبيات للعروض العامة الأولية التي ينبغي على الشركات مراعاتها قبل طرح أنفسها للجمهور. حيث ينطوي على تحول الشركة إلى شركة عامة تكاليف كبيرة مثل التكاليف القانونية والمحاسبية وإدارة التقارير والتسويق، فضلاً عن التكاليف الجديدة التي تتعلق بالإفصاح عن المعلومات المالية والمعلومات التجارية على أساس منتظم. بالإضافة إلى ذلك، قد يُطلب من الشركة الكشف عن أسرار العمل والأساليب التي يمكن أن تساعد في منح المنافسين ميزة على الشركة. نظرًا لأن الاكتتاب العام يعمل بشكل أساسي على اتاحة الفرصة للجمهور ليصبحوا مساهمين في الشركة المعينة، يمكن للمساهمين الجدد الحصول على حقوق في التصويت والتحكم في قرارات الشركة عبر مجلس الإدارة.

ما هي اجراءات الـ IPO؟

عندما تتطلع الشركة إلى إجراء اكتتابها العام الأولي (IPO)، فإنها تطلب عطاءات خاصة من شركات التأمين أو تصدر بيانًا عامًا لتوليد الاهتمام من شركات التأمين. وبمجرد أن توافق شركة الاكتتاب (والتي تكون في العادة بنكًا استثماريًا أو عدة بنوك في حال كان الـ IPO كبيرًا بما يكفي) على إدارة الاكتتاب العام، سيعملون معًا لتحديد سعر الاكتتاب بناءً على تقييم الشركة. كما سيعملون معًا لتحديد نوع الورقة المالية (سهم الشركة)، والوقت الأمثل لإعلان الشركة، وكمية الأسهم التي سيوزعونها، ونسبة الملكية التي ستتنازل عنها الشركة. بمجرد أن يتم تحديد كل هذه الأمور، سيقوم البنك الاستثماري بإدراج الأسهم في البورصة ليشتريها الجمهور. يمكن أن تستغرق هذه العملية من ستة إلى تسعة أشهر حتى تكتمل.

لدى الشركة أيضًا خيار الإدراج المباشر للاكتتاب العام – وهذا عندما تجري الشركة اكتتابًا عامًا أوليًا من تلقاء نفسها دون أي ضامنين، وعادة ما يكون ذلك ممكنًا فقط للشركات ذات العلامات التجارية المعروفة. قد يؤدي اختيار الإدراج المباشر إلى مزيد من المخاطر إذا لم تسر الأمور على ما يرام، لكن الشركة قد ينتهي بها الأمر بسعر أعلى للسهم، مما يعود بالفائدة على الشركة والمساهمين.

وتعد شركة Spotify (SPOT) أحد الأمثلة الجيدة على الإدراج المباشر للسهم. حيث اختارت شركة Spotify الإدراج المباشر لأسهما عندما أصبحت شركة عامة في عام 2018. عند فتح السوق، تم تداول أسهم Spotify عند 165.90 دولارًا، وبزيادة 26 ٪ تقريبًا عن النقطة المرجعية البالغة 132 دولارًا التي حددتها بورصة نيويورك.حيث رأت الشركة أن الإدراج المباشر لأسهمها في البورصة سيكون من مصلحتها؛ وقد آتى ذلك أُكله بالفعل.

كيف يمكنني الاستثمار في الـ IPO؟

توجد طريقتان للجمهور للاستثمار في عروض الـ IPO وهي:

  • في حال كنت عميلاً مع أحد الجهات المكتتبة (أو المتعهدين الذين يكونون بنوكًا استمثارية في الغالب كما ذكرنا) والمشاركين في الاكتتاب العام، أو
  • عن طريق شراء الأسهم عند إعادة بيعها في البورصة في الأيام التالية للاكتتاب العام.

وبمجرد قدوم اليوم المحدد للإدراج – اليوم الذي يتم فيه الاكتتاب العام الأولي للشركة – سيتمكن المستثمرين من البدء في شراء وبيع الأسهم بعد افتتاح السوق. عادة ما يكون هناك الكثير من الضجيج الإعلامي حول عروض الـ IPO، وذلك لأنه من السهل على عواطف المستثمرين التأثير على التداول. وليس من المستغرب أن يتقلّب سعر السهم وينخفض أو يرتفع بعد الاكتتاب العام (الـ IPO) وذلك بسبب هذه العواطف ولأن العلاقة بين سعر طرح السهم وسعر الاكتتاب تكون ضعيفة.

وبينما نوصي دائما بالحرص على إجراءك لبحثك الخاص بعناية قبل الاستثمار، فإن ذلك مطلوب أيضًا عند الاستثمار في عروض الـ IPO. في حال كنت مهتمًا بالاستثمار في عرض IPO (اكتتاب عام)، فإن نشرة الشركة المعينة هي المكان المناسب للبدء منه. يتضمن ذلك المعلومات المتعلقة بشروط الأوراق المالية المعروضة (أسهم الشركة) وأعمال الشركة والظروف المالية والإدارة وغير ذلك.ويمكن العثور على نشرة الشركة في نموذج S-1 للشركة (استمارة التسجيل المقدمة إلى SEC).