وقت القراءة 5 دقائق

ما هي ماركة الملابس الرياضية التي ترتديها هذه الأيام؟

ما هي ماركة الملابس الرياضية التي ترتديها هذه الأيام؟

كم منكم يعرف أشخاص مهووسين بالرياضة؟ الكثير صح؟ ليس من المهم حتى أن يكونوا محترفين! في آخر فترة، يبدوا أن هناك موجة كبيرة نحو اتباع “أسلوب حياة صحي” مما أدى إلى قيام شركات اللياقة البدنية من إعادة صياغة منتجاتها وعروضها بل وحتى استراتيجيات التسويق الخاصة بها لكي تجذب الجمهور الجديد التي حصلت عليه بعد جائحة “كوفيد-19”. 

لم يكن لأجدادنا أبداً أن يتوقعوا أن يمضوا استراحة الغداء الخاصة بهم في يوم عمل شاق مشاركين في مجموعة تمارين هوائية. ولم يكن أحد على دراية بأن بعد سنوات قليلة سيكون لباس الرياضة جزء من الأزياء اليومية لأداء المهام الروتينية.

إذاً، ما الذي تفعله شركات اللياقة البدنية لتواكب زيادة الطلب عليها في السوق؟ هذا ما سنعرفه في النشرة الجديدة من تحت المجهر التي تتكون من جزأين يدوران حول الاتجاهات الجديدة في مجالات اللياقة البدنية المتعددة.

سنكتشف هذا الأسبوع الاتجاهات التي تتخذها صناعة الملابس الرياضية، كشركة Lulu Lemon (LULU) التي نظن أنك ترتدي إحدى قطعها الآن… الصراحة بعدما تبين أنه من المتوقع أن تتجاوز إيراداتها المستهدفة لعام 2023 بحلول نهاية هذا العام، ليس من المستبعد أن يكون البعض منكم فعلاً يرتدي إحدى قطعها. 

التركيز على المجالات المتخصصة والاستفادة من التكنولوجيا 

لنبدأ بالنظر إلى النمو المبهر لمجال صناعة الملابس الرياضية. يعد سوق الملابس الرياضية من أكبر الأسواق على مستوى العالم، حيث تبلغ قيمته المقدرة 353.5 مليار دولار في عام 2020.

تفيد Euromonitor أن مبيعات الملابس الرياضية نمت بشكل أسرع من مبيعات الملابس الفاخرة على مدار السنوات الخمس الماضية. في الواقع، يبلغ معدل النمو السنوي المركب المتوقع لسوق الملابس الرياضية العالمية 4.8٪ من 2021 إلى 2028. حتى شركات اللياقة البدنية التي لا تعتمد على الملابس تقدم مجموعة خاصة بها من الملابس الرياضية للحصول على جزء من الفطيرة… ونخص بالذكر هنا شركة بيلتون (PTON). 

كما يقال في اللغة الإنجليزية… How much is too much؟ ونعني هنا هل يمكن أن يكون هناك تدفق في مجال صناعة الملابس الرياضية؟ من المعروف أن هناك شركتان تسيطران على السوق، وهما نايكي (NKE) و أديداس (ADS). على الرغم من ذلك، فإن عدداً متزايداً من الشركات الناشئة التي تمتلك منتجات متخصصة تجد فرصاً لدخول السوق. واحدة من هؤلاء هي سكوات وولف، شركة ناشئة مقرها الإمارات العربية المتحدة تستخدم الأقمشة الجافة لتحسين المرونة والتهوية وامتصاص العرق. تعد هذه خطوة ذكية جداً من سكوات وولف مع الأخذ في الاعتبار أنه في عام 2020 نمت المنتجات التي توصف بأنها “قابلة للتنفس” بنسبة 85٪ ، بينما نمت المنتجات التي توصف بأنها “ماصة للرطوبة” بنسبة 39٪.

هناك أيضاً اهتمام متزايد بكيفية دمج العلامات التجارية لـ Activewear في Fabric-tech. من هذا المنطلق، أطلقت شركة أندر آرمور (UAA) مجموعة كاملة من المواد ذات الخيوط الدقيقة لتحسين التهوية، بينما وضعت نايكي بصمتها على مجموعة جديدة من الجوارب التي تدير حرارة الجسم وتحسن الدورة الدموية. ناهيك عن “تقنية التعزيز” الشهيرة من أديداس التي تضمن توسيداً أكثر نعومة للأحذية مع ضمان نفس الأداء الرياضي عالي المستوى. وصل بهم الحال إلى حد استدعاء الكيميائيين الألمان للإشراف على هذا الغرض. ثانية من التمعن بتلك المعلومات تؤكد لأي شخص بأن هذا أكثر بكثير من مجرد تسويق، صحيح؟ 

الاستدامة والعمل الخيري

لا يخفى على أحد أن جيل الألفية والجيل Z أكثر تشبثاً بالقضايا الاجتماعية مثل الاستدامة وشمولية المقاسات والعمل الخيري، وقد أجبرت القوة الشرائية المتزايدة لهذا الجيل الشاب صناع الملابس الرياضية على ملاحظة ذلك.

كفكرة بسيطة عن مدى أهمية تلك المواضيع لجيل الألفية، وجدت دراسة أجرتها شركة ماكينزي و Business of Fashion أن 66٪ من جيل الألفية على استعداد لإنفاق المزيد من الأموال على الملابس المستدامة. وفي عام 2020، نمت الملابس الرياضية معادة التدوير بنسبة 642٪ بين الرجال و 388٪ بين النساء.

فيما يتعلق بموضوع الملابس الرياضية المستدامة، فالعلامات التجارية الإماراتية على أهبة الاستعداد. شركة The Giving Moment على سبيل المثال هي علامة تجارية للملابس الرياضية تم تصميمها وتصنيعها في الإمارات العربية المتحدة. يتم تصنيع منتجات TGM مع مراعاة الحفاظ على بيئة مستدامة. وتستخدم العلامة التجارية بشكل أساسي مادتين لمنتجاتها: النايلون المعاد تدويره والخيزران العضوي المصنوع من لب الخيزران القابل للتحلل الحيوي. تهتم TGM أيضاً بتغيير حياة أولئك الذين هم في أمس الحاجة إلى المساعدة. مقابل كل عنصر يتم بيعه، تمنح العلامة التجارية 15 درهماً للجمعيات الخيرية والمبادرات الدولية مثل Dubai Cares و Blssd، مما يسمح لمتسوقي التجزئة بإحداث تأثير إيجابي على حياة الآخرين.

تذكرنا TGM بشركة Pangaia، التي تتخذ من المملكة المتحدة مقراً لها والتي تستخدم بشكل أساسي المواد المعاد تدويرها، إضافةً لألياف الأعشاب البحرية. تماماً مثل TGM، تنشط Pangaia على الجبهة الخيرية وقد تبرعت بأكثر من 100,000 دولار لأسباب اجتماعية مثل Black Lives Matter و Color of Change.

الرياضة والنجوم والشمولية 

 بشكل عام، من المتوقع أن تبلغ قيمة صناعة الملابس الرياضية 83 مليار دولار بحلول نهاية عام 2021، إذ يقول 64٪ من البالغين في الولايات المتحدة أنهم يرتدون الملابس الرياضية ليس فقط من أجل التدريب والرياضة، ولكن لإتمام جل المهام اليومية. أجبرت هذه الحركة العلامات التجارية للملابس الرياضية على توسيع عروضها لتشمل ملابس أنيقة ومريحة وغير محرجة للارتداء في الأماكن العامة.

الشكر فيما يتعلق بزيادة نمو هذا المجال يعود إلى جيل الألفية الذي يتابع عن كثب العلامات التجارية التي يرتديها الرياضيين المفضلين لديهم داخل و خارج صالات الرياضة. فعلى سبيل المثال، تتعاون نايكي مع Mat Fraser- المعروف أيضاً باسم Crossfit Goat، بينما تعاونت شركة أندر آرمور مع يسرى مارديني، الأيقونة السورية البالغة من العمر 23 عاماً والتي سبحت لفريق اللاجئين الاولمبي في طوكيو. شملت الحفلة مشاهير هوليوود أيضاً حيث وقع موقع كولومبيا سبورتسوير (COLM) مع زاك ايفرون وجستن هارتلي سلسلة إعلانات من المقرر عرضها على شبكة الإنترنت.

وعلى صعيد نجوم البوب​​، سارعت أديداس إلى استغلال حجم النجم كانيه ويست في مجموعة أحذية Yeezy، بعد فترة وجيزة من التعاون مع فاريل ويليامز. وأصدرت أديداس المجموعة الرابعة من خط Ivy Park من بيونسيه، الذي تم بيع إصداراته بسرعات قياسية. 

تسلط شراكة بيونسيه مع أديداس الضوء على جانب آخر أصاب صناعة الملابس الرياضية، ألا وهو شمولية الحجم. جميع القطع الـ 58 من مجموعة Ivy Park تتراوح من XS إلى 4XL، مما يوفر مجموعة واسعة من الأحجام التي لم تكن تتخيلها علامة تجارية رياضية قبل بضع سنوات فقط. حتى أن بعض كبار تجار التجزئة مثل تارجت (TGT) واسوس (ASC) ذهبوا إلى حد إطلاق خطوط ملابس رياضية كاملة للرجال والنساء ذوي الأحجام الكبيرة.

السبب في أهمية الخبر

أدى تغيير متطلبات سوق الملابس الرياضية إلى إجبار العلامات التجارية القديمة والجديدة على حدٍ سواء إلى توسيع عروض منتجاتها من خلال مواكبة أحدث اتجاهات التكنولوجيا والاستدامة والوزن المجتمعي الذي يحمله نجوم اليوم.