وقت القراءة 1 دقائق

فيزا لا تريد أي اتهام بشأن الخصوصيةدولي

فيزا لا تريد أي اتهام بشأن الخصوصية

تعمل شركة “فيزا – Visa” على إيقاف أعمالها لبيع البيانات الشخصية عبر “فيزا للحلول الإعلانية – Visa Ad Solutions”. وكانت الشركة الإعلانية تتيح للمعلن إمكانية شراء قاعدة البيانات الضخمة للمستهلكين من لعملاء “فيزا” والتي تمتلك حصة سوقية حوالي 60٪ من مستخدمي بطاقات الائتمان والخصم.

تعمل شركة “ماستركارد” و “أمريكان إكسبريس” على بيع البيانات، وتقوم إكسبرس لبيعها بيانات عملائها من خلال شركة التحليل “Wiland”.

ورفض المتحدث باسم “فيزا” أندي جيرلت في تصريح لـ ” Marketing Bre”، أن يكشف أسباب توقف هذه الخدمة، مشيراً إلى أن ذلك لا يعني أنها ستكون خارج الأعمال التجارية للبيانات بدون ذكر أي تفاصيل.

السبب في أهمية الخبر

يعد إغلاق Visa لحلول الإعلانات أخباراً جيدة لشركة Mastercard (MA) و American Express (AXP). يمتلك المتنافسان شركات بيانات تجارية متشابهة ويمكنهما الاستفادة من زيادة عدد العملاء الذين يبحثون عن مكان جديد لشراء البيانات الشخصية.