وقت القراءة 1 دقائق

سابك تتجه إلى الولايات المتحدة في للخريفمحلّي

سابك تتجه إلى الولايات المتحدة في للخريف

بدأت سابك، أكبر شركة للبتروكيماويات في الشرق الأوسط، أنشطة التشغيل وتستعد لبدء مشروعها المشترك مع شركة إكسون موبيل الرئيسية للطاقة في ساحل الخليج الأمريكي.

قالت سابك التي تتخذ من الرياض مقراً لها، والمملوكة لأكبر شركة مصدرة للنفط في العالم “أرامكو” السعودية، أنها قد أسست مشروع بتروكيماويات مشترك مع إكسون موبيل في عام 2019.

وأضافت أنها تتوقع أن يكون للمشروع تأثير إيجابي على بياناتها المالية الموحدة بعد بدء العمليات التجارية، فيدعم هذا المشروع استراتيجية النمو العالمية لسابك، وتنويع مصادر المواد الأولية، وتعزيز وجودها في تصنيع البتروكيماويات في أمريكا الشمالية.

السبب في أهمية الخبر

خمن من يملك 70٪ من أسهم Sabic؟ أرامكو السعودية بالطبع. تنتهج أرامكو السعودية استراتيجية توسعية عدوانية في مجال الكيماويات. تسلط مشاريع سابك في الولايات المتحدة الضوء على الأهمية التي تلعبها الأعمال الكيميائية في تحول الطاقة في المملكة العربية السعودية.