وقت القراءة 4 دقائق

الفرص في إكسبو 2020

الفرص في إكسبو 2020

إكسبو 2020… الحدث العالمي الذي تستضيفه دبي على مدار الستة أشهر القادمة والذي يوفر مساحة من الفرص والأفكار في وقت تكون فيه الحاجة إلى التزام عالمي جماعي لحل مشاكلنا والتفكر والتخطيط لرسم مستقبل زاهر في قائمة الأولويات.

يرعى إكسبو 2020 عدد من المعارض والمبادرات التي تمكن الزوار من التفاعل والتعلم، ليكون إكسبو 2020 بدوره محطة تقدم حلول واقعية لمشاكل الحياة سواءً أكانت مرتبطة بكوفيد-19 أم لا. و تندرج جميع هذه المبادرات في إطار موضوعنا اليوم عن جناح “الفرص” في إكسبو 2020. في نشرتنا من تحت المجهر لليوم، سنكتشف ما يفعله المعرض لضمان إرث هادف للأجيال. و سنفهم سوياً ما تعنيه كلمة “فرصة” في إكسبو-2020

جناح مبدعون في الخير من إكسبو لايف

يعتبر جناح مبدعون في الخير من إكسبو لايف رمز لجوهر إكسبو 2020. إذ من الممكن النظر إليه على أنه المكان الذي يلتقي في شغف الفرصة والقدرة، من ناحية أنه المكان الذي سيتم فيه سماع أصوات ورؤى المبتكرين العالميين في إكسبو. 

يستضيف جناح مبدعون في الخير العديد من المبادرات طوال فترة المعرض، وأحد هذه البرامج هو برنامج إكسبو لايف الذي يلتزم بتسليط الضوء ومعالجة قضايا عدم المساواة والتفاوت والتمييز من خلال تمويل رواد الأعمال الاجتماعيين.

يوفر إكسبو لايف منحة رأس مال بقيمة 100 ألف دولار للمؤسسات الاجتماعية والمؤسسات الصغيرة والمتوسطة (SME) والشركات المحلية التي تعتبر في “مرحلة بدايتها.” يمكن للمستفيدين استخدام التمويل لإجراء مزيد من الاختبارات وتحسين  وتنفيذ  وتوسيع نطاق حلولهم للفئات السكانية الضعيفة والبيئة.

بالطبع، يلا يكتفي إكسبو لايف بتقديم الأموال لحل المشاكل فقط، فالبرنامج على إلتزام تام ببناء منصة لتبادل المعرفة والإبداع المشترك بين المستفيدين من المنحة. سيحصل جميع رواد الأعمال الاجتماعيين على إمكانية الوصول إلى فرص التواصل والشراكة مع حاضنات الأعمال المحلية والدولية ومسرعات الأعمال والموجهين والمستثمرين من أجل تعزيز وتعزيز مناخ عمل هادف والتسويق والتعرض للاتصالات.

حتى هذه اللحظة ، تلقى إكسبو لايف أكثر من 11,000 طلبا من 184 دولة مختلفة وقبل 140 طلبا. تأتي الطلبات المقبولة من 76 دولة مختلفة وجميع المشاريع لها تأثير مباشر على التعليم أو الصحة أو البيئة.

ومن خلال إكسبو لايف ومبادرات الجناح الأخرى،  يؤكد جناح “مبدعون في الخير” على هدفه في أن يكون بمثابة نقطة محورية للابتكار الاجتماعي والتعاون الثقافي وريادة الأعمال الفعالة. بمعنى آخر ، مكان مليء بالفرص لممارسة الأعمال التجارية التي لها تأثير على الحياة الواقعية.

تعزيز القدرات الشبابية

تتمثل إحدى رؤى دبي والإمارات في أن يكون هناك التزام حقيقي تجاه الأجيال القادمة. ويعزز إكسبو 2020 هذه الرؤية من ناحية تكريس مساحات مصممة خصيصاً للطلاب  في جميع أنحاء جناح الفرص لإلهامهم وتحفيزهم على التعلم وفتح مساراتهم الشخصية لمستقبل أكثر إشراقا. 

يشجع البرنامج المدرسي والبرنامج التعليمي في إكسبو 2020 الطلاب على التفكير النقدي والتواصل بفعالية والنمو فكريا انطلاقا من روح التزام دبي بأن “التعليم في أي مكان يجب أن يهيئ الطلاب للحياة في كل مكان.” 

ومع تمثيل أكثر من 192 دولة،  يعد إكسبو 2020 أكبر المعارض وأكثرها تنوعًا على الإطلاق، مما يعني أن الطلاب سيتعلمون في بيئة متعددة الثقافات ويتم تشجيعهم على التعامل مع بعضهم البعض باحترام متبادل، بغض النظر عن الاختلافات. 

انطلاقا من روح خلق الفرص للأجيال القادمة، سيعرض إكسبو 2020 جناح الشباب الخاص به. من المتوقع أن يكون الجناح مساحة إبداعية مفتوحة يمكن للشباب من خلالها  أن يجتمعوا لإعادة تصور عالم الغد. يذكرنا هذا كثيرا بمركز الشباب (وهي مساحة الدراسة الحصرية في الإمارات العربية المتحدة للأعمار تحت الـ 30 عاماً، والتي تم تصميمها كنموذج هجين يتأرجح بين مساحة الدراسة والاسترخاء). سيقدم جناح الشباب في إكسبو 2020 نفس الشعور لكنه سيطلق أيضا العديد من الدورات التدريبية وورش العمل مثل منتدى رواد الأعمال الشباب الخليجيين، الذي سيجلب أفضل المواهب في المنطقة لتوليد أفكار تجارية جديدة للمستقبل. 

برنامج “معاً نزدهر” للأعمال 

يعد برنامج إكسبو 2020 للأعمال -المعروف باسم معاً نزدهر- مساراً مخصصاً يركز على الأعمال التجارية لبرنامج إكسبو الأوسع للأشخاص والكوكب، ويقدم مجموعة من الخبرات والمنتجات والخدمات المصممة خصيصا لتمكين الزوار والمشاركين من استكشاف أعمال وفرص جديدة يمكن من خلالها تشكيل شراكات جديدة والتعاون في نهاية المطاف نحو الازدهار الاقتصادي. 

سيطلق برنامج معاً نزدهر ثلاثة منتديات أعمال عالمية (إفريقيا وجنوب شرق آسيا وأمريكا اللاتينية) يتم استضافتها بالشراكة مع غرفة تجارة دبي. علاوة على ذلك، سيعمل البرنامج على الترويج لعشرة منتديات أعمال تتماشى مع مواضيع إكسبو المطروحة، مع التركيز على المجالات ذات الاهتمام العالمي المشترك وتحديد التحديات الحالية والفرص الناشئة في مجموعة من القطاعات غير التقليدية.

سيسهل تطبيق Expo 2020 B2B المدعوم من منظمة العفو الدولية، اتصالات B2B و B2G و G2G والشبكات وطلبات الاجتماع. بينما سيستضيف مركز Expo 2020 Business Connect منظمات الأعمال من جميع أنحاء المنطقة، الذين يمثلون أكثر من مليون شركة في مكان واحد.

كما يأخذ برنامج “الإزدهار معاً” في عين الاعتبار مهمة الإمارات العربية المتحدة المشتركة للتقدم البشري والتي تقوم على المساواة الحقيقية بين الجنسين. يسلط إكسبو 2020 الضوء على الدور الأساسي الذي تلعبه النساء من خلال مشاركة قصص الحياة الواقعية للسيدات اللاتي قادت شتى الطرق. سيوفر برنامج الإزدهار معاً  للنساء منصة للتحدث عن قصصهن، وذلك بفضل الشراكة مع جناح النساء. سيستضيف الجناح جلسات مخصصة لاستكشاف قضايا مثل المشتريات المراعية للنوع الإجتماعي والشمول المالي ومحو الأمية المالية والوصول إلى الأسواق.

السبب في أهمية الخبر

بعد شهور من الإغلاق وتقييد السفر، يجمع إكسبو 2020 العالم معا لإعادة تصور الاقتصاد العالمي. الأمر المبهر في الفرص التي يوفرها المعرض هو نطاق التركيز الواسعة التي يسلط الضوء عليها، حيث تتراوح من مواضيع تخص الشباب إلى النساء. إكسبو 2020 يظهر إلتزام تام ببناء مستقبل أفضل للعالم من خلال منح الجميع فرصة متساوية للنجاح.