وقت القراءة 1 دقائق

ألم يكن من المفترض اندماج البنوك في دول الخليج؟محلّي

ألم يكن من المفترض اندماج البنوك في دول الخليج؟

أكدت شركة “أجيليتي” أنها تقدمت بطلب الحصول على رخصة تأسيس أول مصرف رقمي في البلاد، لتكون بذلك أول شركة كويتية تسعى لتقديم الخدمات المالية، بحسب ما ورد في بيانها على “بورصة الكويت”.

وأضافت الشركة إنها تهدف من تلك الخطوة إلى تحقيق مصالحها ومصالح مساهميها في إطار مبادراتها الرقمية، ولم تفصح الشركة عن مقر البنك الرقمي أو جهة إصدار الترخيص ولم تعط مزيد من المعلومات حوله.

وذكرت مصادر لصحيفة “الرأي”، أن طلب “أجيليتي” بخصوص تأسيس بنك رقمي يشمل التأكيد على الجوانب التقنية والأمن السيبراني ومكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب والمخاطر التشغيلية، مبينة أن الشركة لم تحدد حتى الآن رأس المال المطلوب بالضبط لتأسيس بنك رقمي في السوق المحلية، وأن ذلك يخضع لشروط “المركزي” المرتقبة بهذا الخصوص.

وبينت المصادر أنه وفي ظل عملية التحول الرقمي التي تشهدها الأسواق بوتيرة متسارعة، تخطط “أجيليتي” لإطلاق مصرف “ديجيتال” موازٍ للتعاملات المالية التقليدية، وذلك ضمن استراتيجيتها لمواكبة التطور التكنولوجي على الساحتين المحلية والدولية.

السبب في أهمية الخبر

بالحديث عن الجيل Z، أطلق مصرف أبوظبي الإسلامي للتو أول بنك رقمي إسلامي في العالم يستهدف هذه الشريحة من السكان (أجيليتي ، لست وحدك). قد تظهر موجة من البنوك الرقمية المستقلة الجديدة في دول مجلس التعاون الخليجي إذا لم تكن البنوك التقليدية سريعة بما يكفي في الرقمنة.