وقت القراءة 9 دقائق

تحتاج إلى معرفته أسهم أمازون: كل ما

أسهم أمازون: كل ما تحتاج إلى معرفته

من الصعب أن تجد شخصًا لم يسمع عن شركة أمازون. منذ إنشائها في 5 يوليو 1994، نمت أمازون لتصبح واحدة من أكبر الشركات في العالم. حيث بدأت الشركة ببيع الكتب، ولكن كان الغرض الأساسي منها هو تسخير قوة التكنولوجيا لتغيير طريقة تسوق المستهلكين من خلال تسهيل التسوق عبر الإنترنت. ونجحت بالفعل: حيث أصبح سعر سهم أمازون الآن أكثر من 3,000.00$. فما معنى كل هذا الكلام؟ دعنا نلقي نظرة على بعض الأساسيات حتى تتمكن من تحديد ما إذا كان شراء أسهم أمازون مناسبًا لك.

ملخص سريع لأهم النقاط

  • توجد عدة عوامل يجب مراعاتها عند شراء الأسهم.  
  • سعر سهم أمازون مرتفع ولكن قد يكون له إمكانات نمو في المستقبل.  

ما هو السهم على أي حال؟  

توجد ثلاث علاقات أساسية يمكن أن يقيمها الأشخاص مع شركة: يمكن أن يكونوا مشترين لمنتجاتهم أو خدماتهم، أو يمكن أن يكونوا موظفين، أو يمكن أن يكونوا مالكين. وقد تكون واحدًا أو اثنين أو كل هذه الأشياء الثلاثة. كما نعلم جميعًا كيف يصبح الناس عملاء أو موظفين، ولكن كيف يمكن لشخص أن يصبح مالكًا؟  

تعبر كل من الحصص والأسهم وحقوق الملكية عن نفس الشيء ويتم استخدامها بالتبادل. فعندما تشتري سهمًا، فأنت تشتري جزءًا من الشركة وتصبح مالكًا. كما يمكن أن يمنحك امتلاك الأسهم إمكانية الوصول إلى الأرباح على شكل ارتفاع أسعار الأسهم وتدفقات الدخل الأخرى اعتمادًا على نوع السهم. على سبيل المثال، تم بيع الأسهم الأولى لشركة أمازون مقابل 18.00$ في 15 مايو 1997. في حين يبلغ سعر سهم أمازون في وقت كتابة هذا المقال 3293.97$. وهذا يعتبر ارتفاع كبير!

لماذا تعتبر أمازون باهظة الثمن؟  

صدق أو لا تصدق، ليس بالضرورة أن يكون سعر السهم هو الذي يجعل السهم باهظ الثمن. ليس هناك شك في أنه عندما تنظر إلى سعر سهم أمازون، فتجده مرتفع. ولكن هل بالضرورة أن يعني السعر المرتفع قيمة سيئة؟ لمعرفة ذلك، نحتاج إلى إلقاء نظرة على بعض الأشياء.

القيمة السوقية

أولاً، ننظر إلى ما يسمى بالقيمة السوقية أو ماركت كاب. حيث يستخدم هذا المقياس لتحديد حجم الشركة. ويتم حسابه بأخذ عدد الأسهم القائمة وضربها في سعر سهم الشركة. فإذا حصلت على قيمة تزيد عن 200$ مليار، فسيكون لديك قيمة سوقية ضخمة، مما يعني واحد من أكبر الشركات المتاحة.  

تبلغ القيمة السوقية لشركة أمازون 1.668$ تريليون، محسوبة على النحو التالي: 3293.97 $ (سعر السهم) × 506.44 مليون (عدد الأسهم القائمة). تعد هذه الشركة ضخمة. في بعض الأحيان يحاول المستثمرون تجنب الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة أو الشركات ذات رؤوس الأموال الضخمة. ويعتقد هؤلاء المستثمرون أن الشركة يمكنها الحفاظ على حصتها في السوق ولكنها وصلت بالفعل إلى ذروة نموها. كما يعتقدون أن فرص النمو لهذه الشركات محدودة. قد يكون هذا صحيحًا في بعض الحالات، ولكن قد تكون أمازون قصة مختلفة تمامًا (المزيد عن ذلك بعد قليل).

نسبة سعر/أرباح السهم

شيء آخر يجب النظر إليه هو نسبة السعر/الأرباح (p/e). يتم حساب هذه النسبة بأخذ سعر سهم الشركة وقسمته على ربحية السهم. حيث تخبرك هذه النسبة كيف يعطي السوق تقديرًا للشركة بناءً على أرباحها في العام السابق. إن نسبة السعر/الأرباح هي المبلغ الذي يرغب الناس في دفعه مقابل 1$ من أرباح الشركة المستقبلية. إذا كانت نسبة السعر/الأرباح أعلى من 18، فهي تعتبر نسبة مرتفعة. أما في حال كانت نسبة السعر/الأرباح 15 أو أقل، فيُعتقد أنها نسبة منخفضة. في حين لا تنطبق هذه القاعدة في جميع الحالات. في الوقت الحالي، تمتلك أمازون نسبة السعر/الأرباح قدرها 57.37— وهي أعلى بكثير مما يعتبر مرتفعًا تقليديًا. يعتقد بعض المستثمرين أن نسبة السعر/الأرباح في أمازون مرتفعة للغاية. كما يعتقد هؤلاء المستثمرون أنه منذ أن بدأ الاقتصاد في التعافي، ولّت أيام النمو المرتفعة في أمازون. وسيعود المستهلكون إلى طرق أكثر تقليدية للتسوق ولن يحتاجوا إلى أمازون كثيرًا. بينما يعتقد مستثمرون آخرون أن نسبة السعر/الأرباح لشركة أمازون معقولة للغاية. حيث تسعى أمازون إلى مجالات جديدة من الأعمال ويعتقد هؤلاء المستثمرون أنها ستساهم بشكل كبير في إيرادات الشركة.

بيتا

المقياس الثالث هو بيتا. يعرف بيتا بأنه مقياس لتقلب السوق، وتقلب السوق العادي يبلغ 1. إذا كان لديك سهم تبلغ قيمة بيتا الخاصة به 78، فإن السهم أقل تقلبًا من السوق ككل. وفي حال كانت قيمة بيتا أعلى من 1 للسهم الذي ترغب في شرائه، يكون السهم أكثر عرضة لتغيرات الأسعار من السوق. تبلغ قيمة بيتا لسهم أمازون 1.14، مما يشير إلى أنه أكثر تقلبًا إلى حد ما من سوق الأسهم.  

بالنظر إلى أن سعر سهم أمازون مرتفع، فإن القيمة السوقية لشركة أمازون تجعلها شركة ذات رأسمال ضخم، ولديها نسبة السعر/الأرباح مرتفعة، وتشير قيمة بيتا إلى أنها أكثر تقلبًا من السوق، فهل يستحق شراء السهم؟

ما هي الزيادة المحتملة في قيمة سهم أمازون؟

لقد رأينا بالفعل أنه يُعتقد أحيانًا أن الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة أو الشركات الضخمة قد وصلت بالفعل إلى أقصى إمكانات نموها. كما وسعوا نطاق وصولهم إلى النقطة التي ليس لديهم فيها شوطًا كبيرًا ليقطعوه. في مثل هذه الحالات، يعتقد المستثمرون عادة أنهم سوف يحافظون على أعمالهم ولكن ليس لديهم الكثير من إمكانات النمو في المستقبل. ومن المثير للاهتمام أن أمازون قد شهدت نموًا كبيرًا خلال العامين الماضيين. هناك عدة أسباب لذلك.  

عامل فيروس كوفيد

السبب الأول هو كوفيد-19. مع وجود العديد من المستهلكين تحت قيود الإغلاق أو غير مستعدين للخروج من منازلهم، لجأ الكثيرون إلى التسوق عبر الإنترنت. أدى الطلب عبر الإنترنت وتسليم المشتريات إلى زيادة كبيرة في أعمال أمازون. حيث شعر الكثير من الأشخاص الذين لم يسبق لهم التسوق عبر الإنترنت فجأة أنه ليس لديهم خيار. في الواقع، زادت أعمال أمازون على الصعيد الدولي بنسبة 57٪ على أساس سنوي في الربع الرابع من عام 2020. وهذا أمر ضخم!

خدمات الاشتراك

ثانيًا، تجني أمازون الكثير من الأموال من خدمات الاشتراك مثل برايم. حيث توفر خدمات الاشتراك إيرادات مستمرة للشركة. تشجع خدمة أمازون برايم المتسوقين على الشراء من أمازون نظرًا لأنهم يحصلون عادةً على شحن مجاني. بالإضافة إلى ذلك، يستخدم الأشخاص خدمات الوسائط الخاصة بهم مثل الموسيقى والفيديو.  

عروض الأعمال الموسعة

وسعت أمازون عروض أعمالها أيضًا. نمت خدمات أمازون ويب (AWS) بشكل ملحوظ مع قيام المزيد من الشركات بتحويل الحوسبة إلى الخدمات السحابية.حيث زادت AWS من مبيعاتها على أساس سنوي في الربع الرابع بنسبة لا تُصدق بلغت 28٪.  

قد يعني وجود خطوط عمل متعددة وجود العديد من تدفقات الإيرادات. حيث اشترت الشركة سلسلة هول فودز وتوسعت في سوق البقالة. هذا يعني أن أمازون يمكنها توسيع نطاق وصولها إلى أسواق جديدة.

تمتلك أمازون القدرة على الاستمرار في النمو من خلال زيادة مبيعات منتجاتها واشتراكاتها وخدمات أمازون ويب وسعيها للوصول إلى أسواق جديدة مثل محلات البقالة. قد تعني فرص النمو هذه أن سعر سهم أمازون من المحتمل أن يرتفع أكثر.  

هل يعتبر شراء أسهم أمازون فكرة جيدة؟

هناك بعض الأشياء التي يجب مراعاتها قبل شراء أي سهم بما في ذلك أسهم أمازون. حيث أن شراء الأسهم ليس لأصحاب القلوب الضعيفة. فيمكن لجميع الشركات أن ترتفع وتنخفض في القيمة مما سيؤثر على استثمارك.  

ما هي أهدافك المالية؟

من الحكمة دائمًا أن تسأل نفسك عما تريد تحقيقه قبل أن تستثمر. هل تريد أن تمول أسهمك تقاعدك أو بعض الأهداف طويلة الأجل الأخرى؟ هل تحتاج إلى المال 

في غضون عام أو عامين؟ سيكون لأهدافك تأثير كبير على قرار شراء الأسهم أم لا.  

إذا كانت أهدافك قصيرة الأجل وتعتقد أنك قد تحتاج إلى المال في أقل من ثلاث سنوات، فقد ترغب في استثمارات ذات مخاطر قليلة أو معدومة. هذا عادة ما يستبعد معظم الأسهم. والسبب في ذلك هو أنه إذا انخفض السوق، فعادة ما تنخفض قيمة أسهمك أيضًا. قد لا  

تمتلك الوقت الكافي لتعافي أسعار الأسهم الخاصة بك قبل أن تحتاج إليها، وقد تتعرض لخسارة كبيرة.

هل لديك تمويل طوارئ؟

تبدو فكرة جيدة أن يكون لديك بعض الأموال المتاحة بسهولة والتي لا تتعرض لتغييرات وتقلبات السوق أو تعرضها بشكل ضئيل أو معدوم. هذا سوف يمنحك راحة البال. ستعرف أنه في حال كانت لديك حالة طارئة، فلديك أموال يمكنك الوصول إليها. كما يتيح لك ذلك ترك الأموال التي استثمرتها في السوق. فعندما يستثمر الناس كل أموالهم في سوق الأوراق المالية ويتراجع، فإنهم يميلون إلى سحب أموالهم ويمكن أن يتكبدوا خسارة لأنهم قد يحصلون على عائد أقل مما استثمروه. أما إذا كان لديك أموال مخصصة لحالات الطوارئ، فلن تضطر للقيام بذلك. قد يؤدي ترك أموالك على المدى الطويل إلى تعافي استثماراتك.  

يوصى بأفق زمني طويل عند الاستثمار في الأسهم. من الناحية المثالية، تعد 10 سنوات أو أكثر أفقًا زمنيًا رائعًا لأن أموالك قد تمتلك الوقت الكافي للتعافي من أي انكماش في السوق والاستفادة من نمو السوق.

هل تمتلك محفظة استثمارية متنوعة؟

يمنحك امتلاك محفظة متنوعة مجالًا للاستثمار في أنواع مختلفة من الأصول بدلاً من الاستثمار في سهم واحد. إذا كانت كل أموالك ضمن سهم واحد وانخفضت قيمته أو توقفت الشركة عن العمل، فسيتم تخفيض قيمة استثمارك أو قد يضيع. إن امتلاك أسهم في العديد من الشركات التي تغطي صناعات متعددة مثل السلع الاستهلاكية الأساسية والطاقة والرعاية الصحية والخدمات المالية وتجارة التجزئة قد يساعد في تقليل المخاطر. في بعض الأحيان تنخفض بعض القطاعات بينما تزداد قطاعات أخرى حتى تتمكن من تحقيق التوازن من خلال التنويع.

أخيرًا، ما هو مقدار التقلب الذي يمكنك تحمله؟ في حال انخفض سهمك بنسبة 10٪ أو 20٪ أو 30٪، فهل ستكون مرتاحًا لذلك؟ يمكن أن يكون لسوق الأسهم بعض الارتفاعات والانخفاضات الهامة. كمستثمر، عليك التأكد من استعدادك للتعامل مع التقلبات. على المدى الطويل، قد يساعدك شراء الأسهم كجزء من محفظة استثمارات متنوعة على زيادة ثروتك. لقد رأينا أن سعر سهم أمازون قد ارتفع من 18.00$ للسهم في عام 1997 إلى 3293.97$ اليوم، ولكننا نعلم أيضًا أن الأداء السابق ليس مؤشرًا على النتائج المستقبلية في حين أن هذا يمثل قدرًا لا يصدق من النمو، وقد استفاد العديد من المستثمرين من ذلك، يبدو أن أمازون لا يزال لديها الكثير من إمكانات النمو من خلال أعمال البيع بالتجزئة والاشتراكات و AWS والدخول إلى أسواق أخرى، لكن شراء سهم مثل أمازون لا يأتي بدون مخاطر.

إذا كنت تريد معرفة كيفية الاستثمار في أسهم أمازون أو أسهم شركات أخرى، فما عليك سوى الحصول على تطبيق بركة اليوم. ستستمتع بالتداول الخالي من العمولات مع إمكانية الوصول إلى أكثر من 5,000 من الأسهم الأمريكية والصناديق الاستثمار المتداولة (ETFs). كميزة مميزة إضافية، سيكون لديك إمكانية وصول إلى أبحاث الأسهم على مستوى عالمي والذي سيوفر لك تحليل الأسهم – بما في ذلك أمازون.  

بركة تخضع لرقابة سلطة دبي للخدمات المالية